الأعراض التي تصيب المرأة في الأخيرة من الحمل

 الأعراض التي تصيب المرأة في الأخيرة من الحمل

الأعراض التي تصيب المرأة في الأخيرة من الحمل تعتبر أشهر الحمل الأخيرة من أصعب الشهور التي تمر بها الأم خلال فترة حملها، وفي هذا المقال سوف نستعرض أهم الأعراض التي تصيب الأم خلال هذه الأشهر:

الأعراض التي تصيب المرأة في الأخيرة من الحمل


ضيق التنفس

في أشهر الحمل الأخيرة مع كبر حجم الرحم فإن الأم تعاني من ضيق في التنفس حيث يعمل الرحم على دفع المعدة إلى أعلى الأمر الذي يؤدي إلى الضغط على الرئتين مما يجعل من الصعب التنفس بعمق، ولحل هذه المشكلة فإن الأطباء تنصح الأم الحامل في هذه الأشهر بالوقوف بشكل مستقيم قدر الإمكان.


الإصابة بالبواسير


أثناء الحمل يبدأ الرحم في الضغط على الأوردة ويحد من تدفق الدم من و إلى الجزء السفلي من الجسم، وهذا يؤدي إلى الإصابة بالبواسير، ولمنع الإصابة بهذا المرض فإنه ينصح بتناول الألياف، والحفاظ على رطوبة الجسم، والمحافظة على الوزن الصحي، وينصح للتقليل من آلام البواسير بوضع كيس من الثلج، أو الاستحمام بالمياه الدافئة.


تشنجات الساق

يمكن أن تحدث تشنجات الساق في الثلث الثالث من الحمل، ولا يعرف الخبراء السبب الحقيقي وراء هذه التشنجات، وأفضل حل لها هو تمديد عضلات الساق قبل النوم، وتدليكها جيدًا برفق، وفي بعض الأحيان تلجأ بعض السيدات إلى القيام بتمارين الاستطالة، ولكن يجب استشارة الطبيب المختص قبل عمل أي من هذه التمارين.


كثرة التبول


في أشهر الحمل الأخيرة ينزل الطفل إلى أسفل الحوض استعداداً للولادة لذا تشعر السيدات كما لو أن الطفل يجلس على المثانة، وهذا يؤدي إلى ذهابها إلى الحمام بكثرة لذا يُنصح السيدات بالذهاب إلى الحمام قبل الخروج من المنزل، أو الذهاب للعمل، وعدم القلق من هذا الموضوع لأن جميع السيدات الحوامل تعاني من كثرة التبول في الأشهر الأخيرة من الحمل.


القلق والتوتر

تعاني الكثير من السيدات من القلق والتوتر في الأشهر الأخيرة خصوصاً إذا كان هذا الطفل الأول لديها حيث تبدأ التفكير بالولادة، وكيف ستتغير حياتها عندما يولد هذا الطفل لذا ينصح بالتحدث مع العائلة، والأصدقاء حول هذه الأمور والمخاوف للشعور بالطمانينة وعدم القلق.

تطور الجنين في أشهر الحمل الأخيرة

في هذه الأشهر تبدأ أعضاء الجنين بالنمو بشكل كبير، ويزداد حجمه، ويبدأ الدماغ الخاص به بالنمو في الشهر الثامن من الحمل كما أن أظافره تبدأ بالنمو أيضاً بالإضافة إلى طول جسمه كما أن الجهاز العصبي يستمر بالتطور حيث تتشكل الخلايا العصبية للمستقبلات الشمية، ويكون الجنين قادراً على تمييز الروائح القوية، ويصبح جلد الطفل أكثر نعومة، وفي هذه الأشهر يصبح حجم الطفل أكبر وبالتالي فإنه يصعب عليه الحركة كما كان في الأشهر الآولى كما أن حواس الطفل تكون شبه مكتملة فهو قادر على التمييز بين الظلام والسطوع.

إرسال تعليق

أحدث أقدم