أذكار ليلة القدر.. دعاء ليلة القدر مكتوب طويل

أذكار ليلة القدر.. دعاء ليلة القدر مكتوب طويل

أذكار ليلة القدر.. دعاء ليلة القدر مكتوب طويل أذكار ليلة القدر هي من أهم الأذكار التي لا بد أن يواظب عليها كل مسلم خاصةً بعد أن أصبحنا في العشر الأواخر من شهر رمضان المعُظّم، تلك الأيام التي اختصها الله ببركات ورحمات ينالها من كان له حظًا عظيمًا وسعى لها، ومن خلال موقع التلسكوب نتعاون في معرفة طرق السعي تلك.

أذكار ليلة القدر.. دعاء ليلة القدر مكتوب طويل

بمجرد أن يبدأ شهر رمضان المبارك بل حتى قبل مجيئه يصبح المسلمون كافة في انتظار تلك اللحظة الحاسمة والليلة المباركة، التي ما إن تأتي يهرعون إلى أبواب الرحمن راجين منه رحمته وعفوه، على الرغم من أن أبواب الله دومًا مفتوحة على مصراعيها.

لكن لفضل شهر رمضان وقربه من قلوب المسلمين خاصةً ليلة القدر، يشعرون وكأنه سيكون شفيعًا لهم أمام الله على تقصيرهم فيما قبل، وسنبدأ أولى محاولات التقرب إلى الله من خلال أذكار ليلة القدر كما يلي:


1- كثرة الاستغفار

أذكار ليلة القدر.. دعاء ليلة القدر مكتوب طويل

أولى أذكار ليلة القدر التي لا بد أن يُكثر منها المسلم هي الاستغفار، وذلك بأي صيغة أراد وأحب، بل الأهم المداومة على وِرد استغفار بأكبر عدد ممكن ذلك لفضله في تكفير الذنوب التي أثقلت كاهله، بجانب كونه يُثقل ميزان حسناته كمًا وكيفًا.

وجب التنبيه هنا إلى أنه على قدر الإمكان لا بد على المسلم أن يجعل قلبه حاضرًا وقت الاستغفار بشكلٍ عام وفي تلك الليلة بشكلٍ خاص حتى ينال جزائه العظيم، ومن صيغ الاستغفار ما يلي:

  • استغفر الله العظيم.
  • استغفر الله العظيم من كل ذنبٍ عظيم وأتوب إليه.
  • اللهم إني ظلمت نفسي ظلمًا كثيرًا فاغفر لي.
  • ربي اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات.
  • سيد الاستغفار.


2- الصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم

أذكار ليلة القدر.. دعاء ليلة القدر مكتوب طويل

إن الصلاة على الحبيب صلى الله عليه وسلم هي من النعم العظيمة في حياة المسلم، والتي لا بد أن يجعلها من أذكار ليلة القدر، ذلك لأن أفضال الصلاة على المصطفى لا تعد ولا تحصى.

فنجد أنه في حال صلّى المسلم على الرسول صلاة واحدة فقط صلى الله وملائكته بها عليه عشرة، علمًا بأن صلوات الله تعني رحمة، ومغفرة ورفع الدرجات، بينما صلوات الملائكة هي دعاء.


3- التسبيح والتهليل والحوقلة

أذكار ليلة القدر.. دعاء ليلة القدر مكتوب طويل


لا بد أن تتضمن أذكار ليلة القدر التسبيح والتهليل والحوقلة، حيث إن أغلب أهل العلم فسروا أن تفسير آية سورة الكهف

    {وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلا} [الكهف: 46] على أنها تلك الأذكار التي تبقى للمؤمن في الدنيا والآخرة.
أما التسبيح فهو تقديس الله وتمجيده، ومن صيغه، “سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته”، أو “سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم”.

أما التهليل فهو قول لا إله إلا الله، وهو أعظم ذكر ينطق به لسان المؤمن، والحوقلة فتعني قول لا حول ولا قوة إلا بالله، وهي كنز من كنوز الجنة.


4- قراءة القرآن

في إطار الحديث عن أذكار ليلة القدر جدير بالذكر أن قراءة القرآن هي من أعظم العبادات التي لا بد أن يحرص عليها المسلم في تلك الليلة العظيمة، سواءً كان يخطط لختمة أو لم يُوفق لذلك، فيجب عليه ألا يترك حظه من القرآن في ليلة القدر.

أذكار ليلة القدر.. دعاء ليلة القدر مكتوب طويل

بعد عرض أهم أذكار ليلة القدر، جدير بالذكر أن واحدًا من تلك الأذكار التي يجب على كل المسلمين أن يقوموا بها حتى وإن كانوا مقصرين في عباداتٍ أخرى هي الدعاء، فهو من أيسر الطاعات التي لا تحتاج إلا توفيق من الله واجتهادٍ من المؤمن.

جدير بالعلم أن الدعاء هو أن تقول ما يحمله قلبك دون تزيين فقط يُشترط عليك التأدب في حديثك مع الله، فيما عدا ذلك لا حرج عليك، لكن إن كنت من الناس الذين يصعب عليهم الدعاء، فإنه فيما يلي أفضل أدعية ليلة القدر:

  • لا إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، اللهم في شهرك المبارك وليلتك المباركة التي رزقتنا بها بفضلك الواسع دون حولٍ منا ولا قوة ولا سؤال، أتمم علينا نعمتك، وتقبّل صيامنا، وقيامنا، ودعائنا وجلّ طاعاتنا.
  • اللهم اهدِ قلوبنا هداية عاجلة، واغفر لنا ذنوبنا وتقصيرنا في أمرنا، واعفُ عنا واغفر لنا إنك على كل شيءٍ قدير.
  • اللهم يا كريم يا سميع الدعوات ومُجيبها، يا خالق الكون ومن فيه، أدعوك ربي كما أمرتني وأرجوك أن تجيبيني كما وعدتني فأنت لا تخلف الميعاد، اللهم اغسل قلبي من ذنوبه كما نقيّت الثوب الأبيض من الدنس.

اللهم طهّر روحي من قيود المعاصي، ولا تؤاخذني إن نسيت أو أخطأت، اللهم إن كنت أنا لست أهل للعفو فأنت أهلٌ للعفو والرحمة والمغفرة.

  • يا ذا الجلال والإكرام يا صاحب الفضل والمنة والإحسان، من سواك يغفر لي ذنبي، ويهدي قلبي، ويرزقني القوة ويعينني على نفسي، اللهم إني ضعيف أمام فتن الدنيا، ووسواس الشيطان وضعف نفسي وأمرها لي بالسوء، فاللهم ارزقني هداية لا ضلال بعدها ولا شتات، وأكرمني برؤية وجهك الكريم.

ليلة القدر هي منحة ربانية للعباد الذين يعلم ربهم مدى ضعفهم، وكم أهلكتهم ذنوبهم وأظلمت قلوبهم، ولأنه اللطيف الغفور يمنحهم واحدة من سلسلة عطاياه التي لا تنتهي ليلة يُغفر فيها الذنب ويُقبل فيها التوب، كل ذلك قد يصير بدعوة واحدة صادقة.

إرسال تعليق

أحدث أقدم