فوائد شجرة السدر Benefits of Sidr tree

فوائد شجرة السدر Benefits of Sidr tree

فوائد شجرة السدر Benefits of Sidr tree شجر السدر هو نوع من النباتات التي تتبع لجنس الزفيزف من الفصيلة النبقية، ويتميّز بأوراقه الكثيفة والتي يبلغ ارتفاعها في كثير من الأحيان لحوالي عدة أمتار، بالإضافة إلى أنه ينمو في المناطق الجبلية المرتفعة وعلى ضفاف الأنهار، ويكثر تواجده بشكل كبير في حوض البحر الأبيض المتوسط، وتعتبر كل من جزيرة العرب وبلاد الشام الموطن الأصلي لشجر السدر.

فوائد شجرة السدر Benefits of Sidr tree

فوائد شجرة السدر توجد العديد من الفوائد التي يمكن الحصول عليها عند استخدام شجرة السدر على الرغم من عدم توفر دراسات كافية تدعم هذه الفوائد، ومن أهمها كل مما يأتي:

الإمساك؛ حيث تظهر الأبحاث الحديثة أن تناول ثمار السدر يقلل من أعراض الإمساك مثل: الانتفاخ، وآلام المعدة، وصعوبة التبرز عند البالغين. ارتفاع مستويات الكوليسترول أو الدهون الأخرى في الدم (فرط شحميات الدم)، حيث تظهر الأبحاث الحديثة أن تناول ثمار السدر قد يقلل من مستوى الكوليسترول الكلّي والبروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL أو الكوليسترول "الضار") عند المراهقين الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول، ومع ذلك فهو لا يحسن مستويات البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL أو الكوليسترول "الجيد"). يخفف من اليرقان، على الرغم من أنّه لم يثبت أن إعطاء ثمار السدر للرضع المصابين باليرقان يقلل من اصفرار الجلد، ولكنه قد يقلل من مدة بقائهم في المستشفى. يعزز صحة البشرة ويقلل من علامات التقدم في العمر. يخفف من القلق والتوتر. يُحسن من حالة الربو. يقلل من ظهور الكدمات على الجسم. قد يُساهم في تنظيم مستويات السكر في الدم الأمر الذي يُساهم في الوقاية من الإصابة بالسكري. يساعد على التخفيف من مشكلة الإسهال. يُعزز صحة البشرة ويُعزز ترطيب الجلد الأمر الذي يقي من الإصابة بجفاف الجلد. يُعزز التئام الجروج. يقلل من الإعياء والتعب. يخفف من أعراض بعض الحالات الصحية المختلفة كالأرق، وضغط الدم المرتفع، والأنيميا بسبب الأمراض المزمنة، والصرع، وقرحة المعدة، وأمراض الكبد، وغيرها.

إقرأ المزيد على موضوع.كوم: https://mawdoo3.com/%D9%81%D9%88%D8%A7%D8%A6%D8%AF_%D8%B4%D8%AC%D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%AF%D8%B1

  •  الإمساك؛ حيث تظهر الأبحاث الحديثة أن تناول ثمار السدر يقلل من أعراض الإمساك مثل: الانتفاخ، وآلام المعدة، وصعوبة التبرز عند البالغين.
  • ارتفاع مستويات الكوليسترول أو الدهون الأخرى في الدم (فرط شحميات الدم)، حيث تظهر الأبحاث الحديثة أن تناول ثمار السدر قد يقلل من مستوى الكوليسترول الكلّي والبروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL أو الكوليسترول "الضار") عند المراهقين الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول، ومع ذلك فهو لا يحسن مستويات البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL أو الكوليسترول "الجيد").
  • يخفف من اليرقان، على الرغم من أنّه لم يثبت أن إعطاء ثمار السدر للرضع المصابين باليرقان يقلل من اصفرار الجلد، ولكنه قد يقلل من مدة بقائهم في المستشفى.
  • يعزز صحة البشرة ويقلل من علامات التقدم في العمر. يخفف من القلق والتوتر. يُحسن من حالة الربو. يقلل من ظهور الكدمات على الجسم.
  • قد يُساهم في تنظيم مستويات السكر في الدم الأمر الذي يُساهم في الوقاية من الإصابة بالسكري. يساعد على التخفيف من مشكلة الإسهال.
  • يُعزز صحة البشرة ويُعزز ترطيب الجلد الأمر الذي يقي من الإصابة بجفاف الجلد. يُعزز التئام الجروج. يقلل من الإعياء والتعب. 
  •  يخفف من أعراض بعض الحالات الصحية المختلفة كالأرق، وضغط الدم المرتفع، والأنيميا بسبب الأمراض المزمنة، والصرع، وقرحة المعدة، وأمراض الكبد، وغيرها.

كيفية استخدام شجرة السدر؟ 

تستخدم شجرة السدر بالطرق الآتية:

  •  يمكن أن تؤكل الفاكهة نيئة أو يتم تحضيرها كمعجون أو دقيق ليتم استخدامه في العديد من الوصفات. 
  • يمكن طهي الأوراق وتناولها. 
  • يمكن تناول البذور بطرق متعددة. 
  • تحضير منقوع أو مغلي من الجذور واللحاء والأوراق والبذور. 

تنبيه: يجب استشارة طبيب لتحديد الجرعة والمقدار المناسبان منها. 

الآثار الجانبية لفاكهة السدر 

من المرجح أن تكون ثمار السدر آمنة بالكميات الموصى بها ولكن قد يُسبب الإفراط في استخدامها العديد من الآثار الجانبية،فمن الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا ما يأتي :

  •  النعاس. 
  • نقص سكر الدم (لمرضى السكري). 

تنبيه: يجب استشارة طبيب مختص قبل استخدامها من قبل النساء الحوامل للتأكد من الجرعة الآمنة لهم.

إرسال تعليق

أحدث أقدم